مقالاتمنوعات

يوم الطفل اليتيم 💐كل عام وكل الاطفال بالف خير💐 المستشارة لبنى علي بت مكلي

وطن نيوز.نت


1 إبريل يوم اليتيم العالمي
من هو اليتيم؟
اليتيم هو الإنسان الذي مات أبوه وهو بعمر صغير. قبل البلوغ. ويبقى لقب يتيم يطلق عليه حتى يصل لعمر البلوغ . يوم اليتيم العربي هو يوم مخصص للاحتفال باليتامى، فبعد أن خصص يوم عالمي لليتيم، خصصت الجامعة العربية يوم الطفل اليتيم وبداي في دولة مصر العربية، وذلك كان عندما اقترح أحد متطوعي الجمعية العمانية الخيرية، أن يخصص يوم لإقامة حفل للطفل بمناسبة هذا اليوم للاحتفال ومحاولة إسعاد الأيتام.
وقد حصلت جمعية الأورمان عام 2006م، على قرار رسمي من وزارة الشؤون الاجتماعية العرب، ينص بإقامة يوم للاحتفال بالأطفال اليتامى. كما أن جامعة الدول العربية خصصت يوماً للاحتفال بهم. وعمم الاحتفال من مصر إلى بقية الدول العربية.
كما أنه من الجدير بالذكر أن جمعية الأرمان في العام 2010م، دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية، وذلك على أثر تجميع ما يقارب 5 آلاف طفل يتيم رافعين الأعلام المصرية بغرض جذب الانتباه لهم.
قررت وزارة الشئون الاجتماعية بجمهورة مصر العربية ، حصول الجمعية العامة في عام 2006، لتخصيص يوم لليتيم ويوافق الجمعة الاول من شهر إبريل ، للاحتفال جميع الناس سواء اطفال او كبار بيوم اليتم وزيارات الاماكن الاحتفالية ، مع الاهل والصرقاء ، وزيارة المسؤليين للاطفال في دار الرعاية والمراكز الشبابية، للعب معهم واخد بعض الهداية كنوع من الحب لهم.
ووافق ايضا الأمين العام لجامعه الدول العربية في 2007، لعمل احتفالات للاطفال ويحضر فيها علي الاقل 30ألف طفل يتيم. وقت صدورو قرار بالاحتفالات بيوم اليتيم في جميع دول العالم وتمت مكافأة جمعية الأورمان.
وكان الهدف الاساسي من تخصيص يوم لليتيم هي اسعاد الاطفال، والعب معهم ومراعة عدم وجود اهلهم ، وتشجيع الناس على دعم الأيتامِ من خلال منحهم الرعاية والاحترام والشعور بالأمان الذي يستحقونه ،ومواساتهم والخروج معهم ومعايشاتهم في أجواء أسرية، كمحاولة لتعويضهم عن فقدانهم لأهاليهم وتقديم الرعاية النفسية لهم مثل باقي هؤلاء الاحتفال بيوم اليتيم العالمي

تقوم الجمعيات الخيرية وحملات تطوعية بتنظيم يوم لكي يجمعو فيها اموال وملابس وكتب والعاب للاطفال ،وإعداد وجبات الطعام: لا يوجد شعور أفضل من إطعام الأيتام، ولذلك من الممكن الاحتفال بيوم اليتيم من خلال إعداد وجبةٍ لذيذةٍ، واصطحابها إلى دور رعاية الأيتام.
وكذلك كفالة الأيتام ليس هي ضرورة تبني طفل ، ولاكن يمكن لأولئك الذين يرغبون في إعالة العديد من الأيتام أن يكفلوهم من خلال دفع مصاريف تعليمهم وغيرها من النفقات اليومية
نقد الاحتفال بيوم اليتيم العالمي
وتعرضت جميع الجمعيات الخيرية للكثير من الانتقادات، ان الوزارة عند تخصيص يوم وااحد لليتيم ، سيكون لة الكثير من الأذي النفسي لهؤلاء الأطفال الأمر الذي سيترتب عليه أذى نفسي قد يكون طويل المدى، ويؤكد هؤلاء المنتقدين على أهمية أن يكون الاهتمام باليتيم مستمرٌ على مدار العام، من خلال تخصيص الوقت لزيارتهم وتقديم الدعم النفسي والمادي لهم بشكلٍ دائمٍ.

 نصائح للمحافظة على مشاعر الأطفال:
1-إسعادهم  وإدخال الفرح إلي قلبهم
2-الكلمة  الطيبة  صدقة
3-مرعاة الظروفوعدم  تذكيره  بالماضي
4-  عدم وصفه  بأنه  عديم  التربية  أو  إنسان  دون  أهل
5-توفير  الدعم  المادى  والمعنوي له
6-عدم إشعاره  بأى  شكل  من  الأشكال بأنه  يتيم
7-إدخال  البهجة  والسرور  على  الطفل  اليتيم  بصفة  مستمرة
8- لا يجب  أن  تقوم  بتأنيبه  بشكل  مباشر بل  قم  بالتوجيه والإرشاد بشكل  غير  مباشر
9- ألا  تقول  على بيتهم  ملجأ ولكن  قل دار  أو  بيت
10-نتعامل  معهم  بشكل  طبيعي  لا يحمل  معانى  الشفقة
11-عند  زيارتهم  ينبغي  أن  نصطحب أولادنا  معنا  لنشعرهم  بالألفة والمحبة
12- نقوم  خلال  الاحتفالات بتكريمهم  على  إبداعاتهم  وإنجازاتهم
13- زرع  الحب  والثقة  بالنفس  فإن  إعطاء  الثقة  بالنفس  يعطى  اليتيم  الانطلاق  والتجديد
يوم اليتيم العالمي

تعرف على حكم الاحتفال بيوم اليتيم العالمي فى أول جمعة من شهر أبريل:

ومن جانبة أكد مجمع البحوث الاسلامية ان الاحتفالات بيوم اليتيم ليس بدعة، لأنه يمكن أن يندرج تحت أصل شرعي وهي النصوص الآمرة بالإحسان إليه، والعطف عليه منها: قوله تعالى: ( ويسألونك عن اليتامى قل إصلاح لهم خير ) (البقرة: 220)، وقوله: (وآتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى ) (البقرة 177)، وقوله:( فأما اليتيم فلا تقهر ) (الضحى 9).
وقت صدورو قرار بالاحتفالات بيوم اليتيم في جميع دول العالم وتمت مكافأة جمعية الأورمان.
وكان الهدف الاساسي من تخصيص يوم لليتيم هي اسعاد الاطفال، والعب معهم ومراعة عدم وجود اهلهم ، وتشجيع الناس على دعم الأيتامِ من خلال منحهم الرعاية والاحترام والشعور بالأمان الذي يستحقونه ،ومواساتهم والخروج معهم ومعايشاتهم في أجواء أسرية، كمحاولة لتعويضهم عن فقدانهم لأهاليهم وتقديم الرعاية النفسية لهم مثل باقي هؤلاء الأطفال ، لذلك كان الهدف من الاحتفال بيوم مخصص لهؤلاء اليتامى بغرض تحقيق عدة أهداف على سبيل المثال:

⚡توجيه الاهتمام بالاحتياجات العاطفية للأطفال اليتامى.

⚡العمل على لفت انتباه العالم إلى الاهتمام والرعاية بهؤلاء الأطفال.

⚡كذلك الهدف هو العمل على محاولة إدخال السعادة والبهجة إلى قلوب الأطفال.

⚡أن يشعر الطفل بأنه متشابه مع جميع الأطفال.

⚡إدماج الأطفال مع المجتمع.
نتمني ان تتكاتف منظمات المجتمع المدني وديوان الزكاة بخلق كفالات للايتام وخلق مشاريع انتاجية ثابته تعين اليتيم واسرته بدلا من منح شهرية في ازلال للاسر مالم يكن الدعم فية حفظ للكرامه … ساحة العمل كبيرة والغجوة كبيرة خاصة كانت هنالك منظمات كبيرة اغلقت كان متخصصة في المفالات والدعم الثابت .. علي الحكومه خلق بنك اسناد اليتيم او صندوق خيري ثابت توزع ارباحة شهريا او سنويا لصالح الاطفال وذلك يتطلب خلق قاعدة بيانات يجب ان يدخل فيها بالحصر مركز الاحصاء وديوان الزكاة وادارة المنظمات عبر مفوضية العون ووزارة الصحة وادارة التامين الصحي ورجال الاعمال الذين يرغبون في المساهامه عبر حسابات بنكية واضحة …..
اما عنا تاتي احتفالاتنا في بت مكلي علي شريحة الايتام من خلال مكتبنا بالبحر الاحمر ومن خلال شريحة المشردين في ولاية الخرطوم ويعتبروا فاقدي السند المجتمع من شريحة الاطفال في اعداد الايتام لاهمال الاسر لهم ووضعهم في وضعية الشوارع كان لازما علينا الاهتنام بهذة الشرائح وستكون احتفالاتنا يوم الجمعه عبر نشاطنا السنوي في منظمة بت مكلي الموافق ٨ مارس ٢٠٢٢ في ش ١٥ وسوق سته بالحاج اليوسف والسوق العربي جوار الجمارك وكذلك بولاية البحر الاحمر لع،، ٢٥ يتيم يحتوي البرنامج علي وجبة وهدايا ومسابقات لعبات شعبية ومسابقة رسم علي اصوات الموسيقي وتوزيع ملابس وياتي حل عذا كلمسة حب وتقدير لشرائح الاطفال نرحب باي شراكه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى