السودانمنوعات

نظام غذائي مرن من أجل صحة أفضل لمحبي اللحوم

إن النظام الغذائي المرن، الذي يُعرف باسم “فليكسيتيريان”، هو نهج مرن لتناول ما هو نباتي أساسًا، ولكنه يشمل أيضًا الاستهلاك العرضي للمنتجات الحيوانية. إن “فليكسيتيريان” هو مصطلح جديد نسبيًا يجمع بين كلمتي “مرن” و”نباتي”، وفقًا لما نشره موقع “Health Shots”.

تقول أخصائية التغذية دكتورة ميغانا باسي إن نظام “فليكسيتيريان” يتميز بأنه “نظام غذائي لا يرتبط بقواعد واضحة أو أرقام موصى بها من السعرات الحرارية أو مغذيات كبيرة بعينها، وإنما يتعلق الأمر بتغيير نمط الحياة أكثر من اتباع نظام غذائي صارم “.

وتشير دكتورة باسي إلى أنه نظام غذائي يسمح بتناول بعض المنتجات الحيوانية باعتدال، مثل الأسماك والدواجن والبيض ومنتجات الألبان، مع التركيز على زيادة الأطعمة النباتية، بحيث تصل نسبتها إلى 80% و20% للمنتجات الحيوانية، مع مراعاة تجنب الأطعمة المعبأة والمعالجة بشكل كبير، كما يلي:

1. تناول في الغالب الفواكه والخضروات والبقوليات والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور والأعشاب والتوابل.
2. تناول اللحوم والمنتجات الحيوانية من حين لآخر، ويفضل اللحوم والأسماك الخالية من الدهون.
3. التركيز على البروتينات النباتية مثل فول الصويا والبقوليات والكينوا بدلاً من البروتينات الحيوانية.
4. تناول المزيد من الأطعمة الطبيعية وتقليل الأطعمة المصنعة.
5. الحد من استخدام السكر المكرر والحلويات.

الفوائد الصحية المحتملة

1. تغذية جيدة وتعزيز المناعة
يعطي نظام “فليكسيتيريان” الأولوية للمنتجات الطبيعية ويساعد على تقليل استهلاك الأطعمة المصنعة، التي تحتوي على نسبة عالية من الملح والسكر والدهون. وتقول دكتورة باسي إن “الفواكه والخضروات والمكسرات غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة، التي تساعد في تقليل الالتهاب وتقليل أضرار الجذور الحرة”.
2. وقاية من الأمراض المزمنة
يتميز النظام الغذائي المرن بأنه غني بالعناصر الغذائية والألياف ومضادات الأكسدة، والتي أظهرت الدراسات أنها يمكن أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.
3. التحكم في وزن الجسم
تمنح الفواكه والخضروات ميزة انخفاض السعرات الحرارية مع وفرة في الألياف، مما يساعد على الشعور بالشبع والرضا. أظهرت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا مرنًا يمكن أن يفقدوا وزنًا أكبر من أولئك الذين يتناولون اللحوم بنسب أعلى.

ويعزى السبب جزئيًا إلى أن نظام “فليكسيتيريان” غالبًا ما يحد من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية والأطعمة المصنعة للغاية. كما تكون الأطعمة النباتية أكثر إشباعًا من المنتجات الحيوانية، مما قد يساعد في تقليل إجمالي السعرات الحرارية التي يتم تناولها.
4. تقليل الأثر البيئي
يمكن أن يكون لتناول نظام غذائي نباتي تأثير بيئي أقل من النظام الغذائي الغني باللحوم. تقول دكتورة باسي: “تتطلب الأغذية النباتية موارد أقل لإنتاجها، مثل المياه والأرض، وتنتج انبعاثات غازات دفيئة أقل من الأطعمة التي تعتمد على الحيوانات”. وبالتالي، فإن استهلاك المزيد من الأطعمة النباتية سيؤدي إلى زيادة الطلب على زراعة المزيد من الفواكه والخضروات للإنسان بدلاً من علف الماشية. تتطلب زراعة الفاكهة والخضروات موارد أقل بكثير من تربية وتسمين قطعان الماشية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Generated by Feedzy