السودان

أحمد موسى يعلق مجدداً على الازمة السودانية

قال الإعلامي المصري أحمد موسى، إن زيارة زيارة وزير الخارجية سامح شكري، إلى دولة تشاد تهدف للبحث عن حلول لإنهاء الأزمة السودانية الحالية، مؤكدًا أن مصر تقوم بدور مهم لأجل السودان، ولفت كذلك إلى أن شعب تشاد محب لمصر جدًا.

وأضاف أحمد موسى، خلال مقدمة برنامجه “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”، أنه منذ اللحظة الأولى للأزمة السودانية، ومصر لها دور فاعل، لافتًا كذلك إلى التنسيق المتكامل مع كافة الأطراف لحل الأزمة السودانية، وأن مصر تتحرك مع الدول الإفريقية المتضررة لحل الأزمة السودانية، مشيرًا إلى أهمية إنهاء الصراع السوداني دون إلحاق الضرر بأي طرف.

وتابع، أن دول الجوار السوداني متضررة من الأحداث التي تجري الآن، خصوصا مصر وتشاد، لافتًا إلى أن هناك أكثر من 66 ألف سوداني استقبلتهم مصر حتى الآن، وأن هناك أكثر من 5 مليون سوداني على أراضي مصر، يعيشون في أمن وأمان ويتمتعون بكافة الحقوق والرعايا المختلفة دون أي تميز.

وأشار موسى إلى أن  استقرار شعب السودان وإنهاء الصراع من مصلحة مصر، لذا فإن الهدف من زيارة وزير الخارجية لدولة تشاد، ثم التوجه غدًا إلى دولة جنوب السودان، هو إيقاف إطلاق النار بشكل دائم في السودان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Generated by Feedzy